كيف تتعرّف على الشخص الذي يُحبّك سرّاً؟

لكل الذين يشعرون بالحُب سيجدون طريقة مميزة لإظهار حبهم للطرف الآخر، وإن جاء الأمر إلينا فإنه يمكننا أن نتعرّف كيف شخص ما يحبنا بإن ننتبه على بعض العلامات الواضحة التي تبيّن ذلك، علامة واحدة او إثنان قد لا تكفي بالتأكيد لكن علامات الحُب المستمرة، قد تفضح الشخص المحب لك، لذلك عليك ان تنتبه لتصرفات الشخص، وما يقوله، وما يفعله عندما تكونا معاً لكي تتأكد من حبه لك، وفي هذا المقال سنحاول إيضاح كيف تعرف الشخص الذي يحبّك سرّاً بصورة موسعة.

لاحظ كيف يتصرّف الشخص معك

  • ستتعرف على الشخص الذي يحبّك من خلال سلوكه،  فقد يظهر للآخرين الجانب المهذّب والمحترم، وربما الصارم، ولكن إن كان يظهر معك مشاعره الحقيقية، وسلوكه الطبيعي و مرحه الكبير، والقيام بإشياء قد تكون سخيفة لكنه يشعر بالراحة لإظهارها لك، فإن هذه الشخص فعلاً يحبك.
  • يمكنك أن تتعرف على الشخص الذي يحبك من خلال شعوره بالسعادة بوجودك، وحتى إن كان في موقف سيء فبمجرّد رؤيته لك فإنه سيستعيد مزاجه الجيّد، ويتبدّل موقفه لأن موجود بقربه.
  • من ضمن التصرفات التي قد يظهرها الشخص الذي يحبك، نظراته تجاهك، فهي تختلف عن النظرات العادية، فهي نظرات تحمل الكثير من الإعجاب و الحُب.
  • يمكنك أن تعرف الشخص الذي يحبك من خلال تصرفاته أمام الآخرين التي تنم عن الطيش، والضحك بلاسبب فقط لوجودك هناك، والتمتع بطاقة هائلة، ومتحمسة للمرح والضحك، وأيضاً إذا قلت نكتة خفيفة بالكاد هي مضحكة ينفجر الشخص الذي يحبك بالضحك، فهذه علامة أخرى لحُبه لك.
  • الشخص الذي يحبك، سيمتص طاقتك، سيكون سعيداً عندما تكون أنت سعيداً ، أما إذا كنت في مزاج سيء أو أنك تشعر بإنك لست على ما يرام، فسيمتص ذاك الشخص طاقتك السلبية في ذلك الوقت وسيشعر أنه ليس على ما يرام أيضاً، في الحقيقة غايته الأساسية أن تكون سعيداً دائماً، وعندما لا تكون سعيداً فإنه للأسف سيشعر أنه ليس سعيداً أيضاً، وهذه علامة حُبِ أيضاً.

لاحظ ما يقوله الشخص معك

  • إن الشخص الذي يحبك تجده يتحدث بصورة إيجابية عن مستقبلكما معاً، وتنتج هذه الفكرة في أنه يعيش في فكرة أنكما ستكونان معاً إلى الأبد، لذا قد تجده يتحدث عن ما ستواجهانه في السنوات المقبلة، كشركاء أو  قد يتحدّث عن وجود أطفال أو أين يمكنكما العيش معاً وما إلى ذلك.
  • الشخص الذي يحبك يمنحك نوع مميز من المدح على شيء قد قمت به أو إن رأى شيئاً جميلاً فيك، وستحس بقيمة ذلك المدح الذي لن يكون كمدح أي شخص آخر.
  • سيقول لك الشخص الذي يحبك، ( أنا أحبّك) وهو ينظر إلى عينيك نظرة حُب، من دون أن يكون متوقعاً بالمقابل أي شيء، هو فقط سيكون منتشياً بك في تلك اللحظات،
  • الشخص الذي يحبك، سيكون منفتحاً معك إلى حد كبير ليخبرك بكل شيء، أفكاره، أحلامه في المستقبل، آلامه، طفولته، كل الاشياء التي لم يقلها لأي أحد غيرك،
  • لا يتصوّر الشخص الذي يحبك أن تكونا بعيداً عن بعضكما، لذا فعند غيابك ستجده يتفقّدك بصورة ما إما برسالة أو مكالمة أو ما إلى ذلك ، من خلالها ستعرف بصورة واضحة كم هو يفتقدك!
  • الشخص الذي يحبك، سيتعامل مع أخطائك بكل حكمة، سيتقبلها كما يتقبل مميزاتك، سينقدك نعم في حالة إن أخطأت، نقداً بناءً حتى تتجه إلى الأمام، فهو الذي يحس أنه يعرفك كما لا يعرفك شخص آخر لذلك سيكون منفتحاً لمساعدتك بالنقد البناء.
  • ستعرف أن ذاك الشخص يحبك من خلال رغبته الكبيرة وإهتمامه  بالتعرّف اكثر على افكارك الجوهرية في شتى المناحي، لكي يتعرف عليك أكثر، كما أنه سيكون سعيداً عندما يسألك أن تعطيه بعض النصائح بخصوص أمر ما.

لاحظ ما الذي يفعله الشخص الذي يحبك

  • سيرغب الشخص الذي يحبك في السماع إليك بصورة دائمة، ليس الأمر فقط أنه يريد التحدّث إليك، إنما يريد أن يكون معك ويستمع إليك، حيث أنه يستمتع بسماع أفكارك المختلفة من دون مقاطعة أو نوع من الإنتقاد المباشر.
  • سيكون الشخص الذي يحبك معك، في كل حالاتك ، سواء كنت في وضع او مزاج جيّد أو عندما تكون في مزاجك السيء ، فهو سيكون معك، لأنه يريد أن يكون هناك من أجلك، إما أن يتشارك معك السعادة أو يخفف عنك الألم.
  • سيكون سعيداً الشخص الذي يحبك بخدمتك، من دون حتى أن تسأله أن يقوم بذلك الشيء، سيأخذ زمام المبادرة وحده لكي يساعدك ويجعل حياتك أسهل لكي يجعلك سعيداً، فإن السعادة الحقيقية بالنسبة له في العطاء لك.
  • الشخص الذي يحبك سيكون قادراً على فهمك، سيفهم مشاعرك ، افكارك، مزاجك كل شيء عنك، لا تخف فليس هناك من مشكلة أن تبقي على جانبك الغامض منك، فوجود شخص يفهمك لا يعني إحاطته الكاملة بغموضك.
  • سيرغب الشخص الذي يحبك بالأفضل لك،  حتى لو كان الأمر على حساب وجودكما معاً، فكمثال سيكون من الافضل بالنسبة له أن تذهب وتدرس هذه الليلة بدل أن تقضيا الوقت معاً، فتفوقك في الدراسة هنا هو الأهم بالنسبة له.

حُب الأصدقاء و الحُب الرومانسي

ولأن الإنسان كائن إجتماعي فإنه وبكل تأكيد سيحب أن يكوّن لنفسه علاقاته الشخصية المتمثلة في الصداقة، حتى يتعرّف على الآخرين أكثر، بل حتى يتعرّف على نفسه أيضاً. إن الحُب يتنوّع ويتشكّل حسب رغبة كل شخص في المسار الذي يريده للعلاقة مع الطرف الآخر، فإن لاحظنا حُبك لأصدقائك ليس كحُبك للشخص الذي تحبه بعمق وتريده أن يكون شريكاً لحياتك بصورة أبدية، لذا في هذا المقال نود أن نطرح عدّة نقاط تساعدنا على التمييز بين هذا النوع المهم جداً من العلاقات.

كيف هو حُبنا لأصدقائنا وحُبنا الرومانسي؟

  • في ذلك النوع؛ الحب بين الأصدقاء تشعر أنت وأصدقائك بمشاعر قوية تجاه بعضكم البعض، ناتجة من المشاركة المستمرة بين الإهتمامات و الرغبات لأن هناك نقطة إلتقاء بينكم، فكمثال تضحكون على نفس النكات التي تلقونها، وتستمتعون بصحبة بعضكم البعض و تخصيص الوقت من أجل أن تكونوا معاً بكل عفوية، وبصحبتهم تحس بإنك متحمس من أجل لقائهم، وتسعد بوجودهم.
  • مع أصدقائك ستجد أنك تحبهم جميعاً بصورة طبيعية، لكن عندما تحب شخص ما ، يمكنك أن تشعر بنوع من الحب العميق ، وتقيّم علاقتك مع من تحب أكثر من علاقتك مع الآخرين، لأنك تحس بعاطفتك القوية تجاه من تحب، وتكون في شوق لكي يتبادل معك ذات المشاعر.
  • حبك لأصدقائك لايعني أنه سيفرق معك غيابك عنهم او غيابهم عنك لفترة من الوقت، ولكن مع الشخص الذي تحب؛ ربما يوم واحد سيفرق معك بشدة، ستحس و كأنه الدهر.
  • حبك لأصدقائك يعني أنك ستستمتعُ بصحبتهم، وهذا بالطبع لايعني أنك ستطيل التفكير  فيهم بصورة دائمة، لكنك تعطي تركيزاً فكرياً كبيراً مع الشخص الذي تحبّه، وتستمر في التفكير فيه لفترة طويلة، طوال اليوم، ولن تمل من ذلك، وسيكون في عقلك دائماً، ولن يكون غريباً أن يذورك في أحلامك،
  • ولأنك تحب أصدقائك سترغب في التواصل معهم بصورة مستمرة لتتعرفو على الخطط و الترتيبات للقاء ما، او لشرح أمر ما، المهم يكون التواصل بصورة عفوية ، ولن يكون هناك إسراف في البوح عن المشاعر والعواطف، على الجانب الآخر؛ سترغب في التواصل مع الشخص الذي تحبه  بصورة دائمة اكثر من أصدقائك، وسترغب في المزيد من الرسائل بينكما خلال اليوم، وستشعر بنوع من الحماس للسماع أخباره، ولن تملّا عن البوح بمشاعركما أكثر من مرة خلال اليوم بالرسائل.
  • اصدقائك الذين يحبونك؛ يميلون لأن يكونو ودودين معك، ومستمعيين جيّدين، وداعمين لك، لكنك لاتشعر بإي شعور لنوع من الإمتلاك لهؤلاء الأصدقاء، أي أن يكونو معك دائماً، أو أن تتعرف اكثر على رغباتهم، لكن مع الشخص الذي تحبه ستسرق من أوقاتك لتكون معه و ستود لو يمكنك إمتلاكه ليكون دائماً معك.
  • في علاقتك مع أصدقاء على طول مسيرتكم معاً يمكن أن يكون بينكم عدة مشادات كلامية أو حتى نوع من الشجار الذي قد ينهي العلاقة، ولن يكون هناك أي نوع من الخوف بين الأصدقاء لكي يثبت أي واحد منكم رأيه، فمشاعرك تخرج بصورة طبيعية كما هي، لكن مع الشخص الذي تحبه ستبحث عن طريقة لإيجاد تسوية معه، ستكون خائف نوعاً ما أن تتدمّر علاقتكما، وهذا النوع من الخوف هو الحد الفاصل بين حُب الأصدقاء وحُب الشريك، هناك بالطبع بعض الأوقات التي تتشاجر معها مع الشخص الذي تحبه ولكن يمكنكما دائماً أن تعودا وتستمرا في الطريق ما دام هناك الحُب العميق بينكم، والحُب يشفي أي جرح أو أي ندب.
  • مع أصدقائك ستظهر مدى حُبك لهم بصورة طبيعية، وستظهر تلك المشاعر بصورة عفوية أيضاً، ولن تكتثرت بالطريقة التي ستوصل بها مشاعرك، لأن كل شيء سيجري بصورة طبيعية، لكن مع الشخص الذي تحبه، ستضع الكثير والكثير لتظهر مشاعرك مع ما يتناسب الطرف الآخر، الكثير من الخطط، و الكثير من التنظيم، وستبحث عن أنسب وقت، وأنسب مكان ولن تسعى لأن تجرحه بإي شكل كان، ستكون حريصاً على ذلك، ستبذل قصارى جهدك لتجعله سعيداً بكلماتك ومشاعرك.
  • تستمر علاقتك بإصدقائك لفترة طويلة من الزمن وهي علاقة متينة، أما علاقتك مع الشخص الذي تحبه، فنحب أن نسميها بتلك العلاقة الرقيقة العميقة فلأنها تعتبر علاقة حسّاسة جداً، فربما قد يحدث شقاق لم يتم التخطيط له، ولكنه يحدث فتنفصلان عمداً من غير رجعة.
  • مع حُبك لأصدقائك لن يكون هناك رؤية كبيرة لأن تستمروا معاً في المستقبل، لأن هذا الأمر يحدث طبيعياً، لا أحد منكم سيجبر الظروف أو يخطط لذلك، لكن العلاقة تظل مستمرة و متينة، أما مع الشخص الذي تحبه فستجد أنكما تفكران في المستقبل طويلاً، كيف ستكون حياتكما معاً، وما الذي تحتاجانه من أجل إنجاح حياتكما معاً.
  • يحب الأصدقاء أن يطلقوا على بعضهم أنواع مختلفة من الأسماء العفوية، ويستمتعون بذلك، وهي مسميات حسب المواقف التي حدثت سواء كانت مضحكة أو غريبة، أي أسماء تحكي عن مجتمعهم كأصدقاء، وذلك نوع من الحُب أيضاً، أما مع الشخص الذي تحبه ستجد أنكما تطلقان على بعضكما مسميات تنم عن الحُب، وعُمق العلاقة، وأنكما ترغبان في تلك المسميات لتزيد الإلفة و الحُب بينكما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لكل الذين يشعرون بالحُب سيجدون طريقة مميزة لإظهار حبهم للطرف الآخر، وإن جاء الأمر إلينا فإنه يمكننا أن نتعرّف كيف شخص ما يحبنا بإن...
" />