خمسة أسباب صحية للجمع بين الكركم و الفلفل الأسود

على ما يبدو أنه يمكنكم العثور على الكركم و الفلفل الأسود على رف التوابل الخاص بكم في المطبخ. إذا لم تقوموا حتى الآن بجمع هذين النوعين من التوابل مع بعضهم البعض، فقد وجدنا لكم بعض الأسباب لتقوموا بذلك. اتضح أنه بالجمع بين هذين النوعين المشهورين من التوابل له العديد من الفوائد الصحية، من تخفيف الألم و حتى فقدان الوزن

يعتبر الكركم و الفلفل الأسود من الأنواع الشائعة للتوابل في المطبخ العربي، لكن بالإضافة إلى طعمها الغني، فهي مليئة بالقيم الغذائية و لديها العديد من الخصائص الصحية التي أثبتتها الدراسات. الكركمين، و هي المادة الفعالة في الكركم، له خصائص مضادة للأكسدة، و مطهر، و مضاد للفطريات، و مضاد للالتهابات. أيضا، للفلفل الأسود خصائص تساعد على تحسين مشاكل الهضم، و لتحفيز عملية الأيض، و تنظيم الإشارات العصبية، و التحكم بالوزن الزائد. تكمن المشكلة في أن القليل من مادة الكركمين تدخل إلى دورتنا الدموية عندما نقوم باستهلاك الكركم – وهنا يأتي دور الفلفل الأسود حيث تتحول العلاقة بينهما إلى مزيج صحي ناجح.

وجد الباحثون أن “البيبرين”، و هو المكون الموجود في الفلفل الأسود، يقوم بتحفيز النشاط البيولوجي للكركمين (الموجود في الكركم) و يزيد من فعاليته. و أفضل ما في الأمر: أنه لا يوجد آثار جانبية لاستهلاك الكركم والفلفل الأسود. يمكن استخدام كلا النوعين من هذه التوابل بطرق مختلفة و أطباق مختلفة. بما أن هذا هو المزيج الفائز، يمكننا الحصول على المكملات الغذائية التي تحتوي على الكركم و البيبرين من الصيدلية أو محلات بيع المنتجات الطبيعية، و لكن الاستهلاك المنزلي لهذه التوابل يقوم بنفس الدور.

لتخفيف الألم

تساعد الخواص المضادة للالتهاب في الكركم على تخفيف الألم و التعامل مع الالتهابات و العدوى. في بعض الحالات الطبية مثل التهاب المفاصل يمكن أن يساعد الكركم على تخفيف الألم و يمكن للفلفل الأسود أن يزيد من فعاليته. يعمل البيبرين على تنشيط المستقبلات في خلايا الجسم و تسريع نشاط الجهاز المناعي. لذلك يمكن أن يكون الكركم و الفلفل الأسود فعالين للآلام المزمنة.

لمرضى السكر

مشاكل القلب و الأوعية الدموية هي من المضاعفات الشائعة لمرض السكري. يدعي بعض الباحثين أن الكركمين و البيبرين يقللان من الإجهاد التأكسدي (Oxidative Stress)، و هي حالة تتضمن وجود كمية كبيرة من الجذور الحرة في الجسم يمكن أن تسبب ضرراً للأوعية الدموية.

للتحكم بالوزن الزائد

إذا كنتم ترغبون بإنقاص وزنكم، فيمكن للكركم و الفلفل الأسود مساعدتكم للوصول لهدفكم. قوموا بإضافة الكركم، و الفلفل الأسود، و الزنجبيل إلى كوب من الماء الفاتر و يشرب في الصباح الباكر. لن تكون هذه الوصفة ذات مذاق ممتاز، لكنها سوف تساعدكم في تحفيز عملية التمثيل الغذائي (الأيض) و حرق الدهون. هذه الطريقة لا تفعل المعجزات، لكن يمكنها أن تساعدكم إلى حد ما. الفلفل الأسود و الزنجبيل يقللان مقاومة الجسم الأنسولين (التي من الممكن أن تؤدي إلى حالة ما قبل الإصابة بالسكري)، و يعملان على تقليل الالتهابات. لذلك، عند الجمع بينهما فإنهما يساعدان في حرق الدهون.

للحد من الالتهاب

كما أشرنا سابقاً، لكل من الكركم و الفلفل الأسود خواص مضادة للالتهابات. غالباً ما يستخدم الكركم لعلاج و أيضاً لمنع التهاب المفاصل.

للوقاية من السرطان

أظهرت العديد من الدراسات أن الكركمين الموجود في الكركم يمكنه أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان. كما أظهر الباحثون أن الكركمين يمكنه أن يسحق الخلايا السرطانية، و خاصة سرطان الثدي و سرطان المعدة و سرطان القولون و سرطان الدم. في الهند، يعتبر الكركم جزء لا يتجزأ من النظام الغذائي المحلي حيث يقل انتشار مرض السرطان في الهند مقارنة بانتشاره في الدول الغربية.

5 סיבות בריאותיות לשלב כורכום ופלפל שחור

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

على ما يبدو أنه يمكنكم العثور على الكركم و الفلفل الأسود على رف التوابل الخاص بكم في المطبخ. إذا لم تقوموا حتى الآن بجمع...
" />