تناول الطعام بذكاء يحافظ على صحة العقل

أضف هذه “الأطعمة الخارقة” لنظام غذائك اليومي وسوف تزيد احتمالات المحافظةعلى صحّة عقلك طوال حياتك.

لا يستطيع أحد أن ينكر أنه كلما تقدمنا في العمر فإن أجسادنا تهرَم معنا أيضًا، لكن الدراسات أثبتت أنه يمكن زيادة احتمالات الإبقاء على صحة العقل حتى في الكِبَر إذا ما أضفنا هذه الأطعمة “الذكية” إلى نظامنا الغذائي اليومي.

التوت البري (Blueberry) “ثمار العقل”

ستيفين برات حاصل على دكتوراه في الطب ومؤلف كتاب الأطعمة الخارقة: أربعة عشر نوعًا من الطعام بإمكانها أن تغير حياتك’ قد أطلق على هذه الفاكهة اللذيذة- التوت- مصطلح ثمار العقل.

كذلك يقول برات والذي هو كذلك أحد أفراد طاقم مستشفى سكريبس التذكاري في لاجولا أن دراسات علم الحيوان قد وجدت أن التوت يساعد على حماية العقل من ضغوط الأكسدة ويمكن أن يقلل من الآثار الناتجة عن حالة التقدم في العمر مثل الزهايمر أو الخبل.

وقد أوضحت الدراسات أيضًا أن الأنظمة الغذائية الغنية بالتوت قد قامت بشكل ملحوظ بتحسين القدرة على التعلم والحركة في الفئران المُسنّة وجعلتهم متساويين عقليًا مع الفئران الأصغر سنًّا بكثير.
أما آن كولز الحاصلة على الدكتوراه في الطب ومؤلفة كتاب “النظام الغذائي ذو العشر خطوات لدكتور آن:” توصي بإضافة كوب واحد من التوت يوميًا في أي شكل من أشكاله سواء طازج أو مجمد أو مجفف كخطة بسيطة لفقد الوزن بشكل دائم والحفاظ على الحيوية طيلة العمر

سمك السلمون

أسماك المياه العميقة كالسلمون غنية جدًا بالأحماض الدهنية الضرورية أوميجا 3 والتي هي لازمة جدًا لوظائف المخ بحسب قول كولز التي توصي مع برات بسمك السلمون البري لنظافته وتوافره بشكل كبير. ويحتوي أوميجا 3س أيضًا على مواد مضادة للالتهابات. بالإضافة إلى السلمون فهناك أسماك أخرى لها فوائد أوميجا 3س كالسردين والرنجة كما تقول كولز التي توصي بأربعة أونصة (أوقية ) مرتين أو ثلاث أسبوعيًا.

الحبوب والمكسّرات

يقول برات أن الحبوب والمكسرات تحتوي على نسب جيدة من فيتامين هـ موضّحًا أن ارتفاع نسبة هذا الفيتامين تقلل من التأخر في الصحة العقلية مع الكبر في السن.

أضف لنظامك الغذائي أونصة يوميًا من عين الجمل أو البندق أو الجوز البرازيلي، أو اللوز، أو الكاجو، أو الفول السوداني، أو بذور عباد الشمس، أو بذور السمسم، أو بذور الكتان، أو زبد الجوز زبدة الفول السوداني غير المهدرجة وزبدة اللوز، والطحينة. لا يهم أن إذا ما كانت نيئة أو محمصة بالرغم من أنه إذا كنت تسير على نظام غذائي محدود الصوديوم فيجب أن تشتري المكسرات الغير مملحة.

ثمار الأفوكادو

تعتبر ثمار الأفوكادو جيدة كالتوت في تحسين صحة المخ فيقول برات أنه يرى أن الأفوكادو لا يحصل على التقدير الذي يستحقه وتؤكد كولز على ذلك بقولها أن الأفوكادو هو فاكهة دهنية لكن دهنية أحادية غير مشبعة والتي تساهم في تحسين دورة صحة الدورة الدموية ما يؤدي إلى تحسين صحة المخ. تقوم ثمار الأفوكادو أيضًا بخفض الضغط الدموي كما يقول برات وحيث أن ارتفاع ضغط الدم يسبب انخفاض في القدرات المعرفية فمن شأن ضغط الدم المنخفض أن يحسن من صحة المخ لكنها غنية بالسعرات الحرارية ولذلك تقترح كولز أن تكون كمية الأفوكادو المضافة للوجبة اليومية كطبق جانبي من ربع إلى نصف ثمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *