تريدون الحصول على معدة مسطحة ؟ إحدى عشر أكلة يجب الابتعاد عنها

الانتفاخات البطنية ليست شعوراً لطيفاً، لكنه اتضح أنه شيء يمكنكم التخلص منه بسهولة. مايا ناؤور، خبيرة اضطرابات الجهاز الهضمي ومعالجة بالطب الصيني، توضح ما هي هذه الأطعمة لكي تبتعدوا عنها

يعاني الكثير من الناس من الشعور بالانتفاخ في المعدة، وهذا شيء طبيعي و عادي، وتحديداً بعد تناول وجبة الطعام. على الرغم من ذلك، هناك أطعمة تساهم في تكوين هذه النفخات البطنية أكثر من غيرها، ويمكنها أيضاً ان تسبب أعراضاً متعبةً أخرى، مثل التعب، وعسر الهضم، إضافة إلى الفواق والغازات. لذلك جمعنا لكم الأطعمة التي من الممكن أن تسبب لكم مثل هذا الشعور.

من المهم الإشارة إلى أن الامتناع عن الأطعمة التي تسبب الانتفاخات في المعدة لا يعمل على تخفيض الوزن في حد ذاته، لكن بامكانه أن يساعد في التغلب على صعوبات الهضم، والحفاظ على مظهر طبيعي للبطن ويبقيكم مرتاحين وهادئين، دون أي شعور بالثقل، والانتفاخ والامتلاء.

الخضروات من الفصيلة الصليبية

الطهو بالخار أو التحميص يمكن أن يسهلوا علمية الهضم، البروكلي المحمص

الخضروات من الفصيلة الصليبية توفر لنا بعض أصناف الخضار المفضلة لدينا – الفجل والملفوف والبروكولي والقرنبيط وبراعم بروكسل وغيرها. خضروات الفصيلة الصليبية هي أيضاً مصدراً لبعض أنواع البراعم لمحبي السلطات.

هذه الخضروات غنية بفيتامين (C)، و حمض الفوليك والألياف الغذائية، لكن بعضها و بالتحديد الملفوف و القرنبيط و براعم بروكسل والبروكلي، تحتوي على مركبات تسبب الغازات والانتفاخات خاصة عند أكلها طازجة، بقدون طبخ. الطهو بالبخار أو التحميص بإمكانهم تسهيل عملية هضم هذه الخضار، و لكن إذا شعرتم بالانتفاخ بعد تناول القرنبيط، البروكلي أو الملفوف – فمن الأفضل الابتعاد عن تناولها.

التفاح

في بعض الأحيان، ببساطة عليك الاستسلام. التفاح

التفاح هو أحد الفواكه المفضلة جداً للكثيرين، ويتم تناولها بصورة دائمة في الكثير من البيوت. يحتوي التفاح على الألياف الغذائية، مضادات الأكسدة وفيتامين (C) و بالتالي هي مفيدة للصحة. مع ذلك، فإنها تحتوي على سكر الفاكهة (الفركتوز) والألياف التي يمكن أن تتخمر في الأمعاء و تؤدي إلى حدوث النفخات عند الناس الذين لديهم حساسية في الجهاز الهضمي. للذين يحبون التفاح، و لكنهم يعانون من الانتفاخات بعد تناولها، ينصح بتناول قطعة صغيرة منه، أو طبخه، أو الاكتفاء بالفواكه التي لا تسبب الانتفاخات كالموز والإجاص.

القهوة

حمضية و مدرة للبول. القهوة الباردة

لقد اعتدنا على النفكير في القهوة كمنبه او محفز، هناك تأثيرا أخرى للقهوة على الجهاز الهضمي. تعتبر القهوة حمضية، ومدرة للبول، و بإمكانها التسبب بعدم الراحة للجهاز الهضمي، مثل النفخات و الحساسية الزائدة في المعدة. بالنسبة للأشخاص الذين ليس بإمكانهم تحمل اللاكتوز، فإن شرب القهوة مع الحليب يمكنها مفاقمة الشعور بعدم الارتياح.

منتجات الألبان

يمكنها التسبب بالانتفاخات و أوجاع البطن، الجبن

منتجات الألبان، أو الأطعمة التي تحتوي على الحليب والجبن، من المحتمل أن تسبب مشاكل في الهضم وانتفاخات في البطن بعد تناولها. والسبب في ذلك هو  نقص أو انخفاض إنزيم اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة الذي يساعد في هضم اللاكتوز – سكر ثنائي موجود في منتجات الألبان. لدى معظم الناس، يوجد هناك نقص إلى حد ما في إنزيم اللاكتاز، و في هذه الحالة يستمر اللاكتوز إلى الأمعاء الغليظة. حيث أن جزءاً من مخلفاته المتحللة في الأمعاء الغليظة هي عبارة عن غازات الميثان، والهيدروجين التي من الممكن أن تؤدي إلى الانتفاخات و آلام البطن.

و ماذا عن اللبن الزبادي؟ يوصى بتناول لبن الزبادي كثيراً، أيضاً لمن يعانون من مشاكل الهضم، لأنه يحتوي على بكتيريا البروبيوتيك التي تساعد في الهضم. على الرغم من ذلك، الكثير من أنواع اللبن الزبادي الموجودة في الأسواق تحتوي على السكر أو بدائل السكر والمكونات المختلفة وغيرها. هذه المكملات تساهم في الانتفاخات و إعاقة عملية الهضم.

الفـاصوليا

قوموا بنقعها لمدة إثنى عشر ساعة، حساء الفاصوليا

القشرة الخارجية للفاصوليا غنية بالنشا، و هو نوع من الألياف عسيرة الهضم. من أجل تجنب الانتفاخات المصاحبة لأكل الفاصولياء، ينصح بنقعها في الماء لمدة ليلة كاملة أو لمدة إثنى عشر ساعة قبل الطبخ. وخلال مدة النقع في الماء، ينصح بتغيير الماء عدة مرات. يساعد نقع الفاصولياء في الماء وتغلغله بداخلها على تحلل جزء من النشا، حيث يساعد الطبخ أيضاً في التخلص منه.

أيضاً البقوليات الأخرى، مثل الحمص، والفول، والعدس أو فول الصويا من الممكن أن تسبب الانتفاخات لدى بعض الناس. تساعد عملية نقع البقول لمدة طويلة نوعاً ما، و برعمتها وطهيها لمدة طويلة على تسهيل عملية هضمها و ربما منع الشعور بالانتفاخات البطنية.

البصل

يكون أفضل عند طهيه. البصل

من الممكن للكربوهيدرات الموجودة في البصل المسماة بـ (بروكتان) التسبب بمشاكل في الهضم. تناول البصل النيء، على سبيل المثال في السلطة، يسبب إنتاج الغازات، والتجشؤ، والانتفاخات وعدم الشعور بالراحة في الجهاز الهضمي. يقلل طهو البصل بالبخار أو طبخه من تأثير البروكتان ويخفف من الآثار الجانبية المرتبطة بتناول البصل. توجد هناك أغذية أخرى غنية بالبروكتان يمكنها أن تسبب الانتفاخات مثل خبز القمح والشعير و حبوب الجاودار والتمر والفاصوليا والخرشوف والجريب فروت والبطيخ.

المشروبات الغازية

ثاني أكسيد الكربون. كولا دايت

تحتوي المشروبات الغازية مثل السبرايت، والبيرة، والكولا، والنبيذ الفوار على إضافات ثاني أكسيد الكربون. عندما نقوم بشرب المشروب الغازي، تتراكم هذه الغازات في الجهاز الهضمي و تكون الانتفاخات التي يمكن أن يتم التعبير عنها بأصوات عن طريق الفم فيما يعرف بالفواق، و التجشؤات و الشعور بعد الراحة في البطن.

ذرة الفوشار (البوبكورن)

على الأقل لا تضيفوا لها الملح. البوبكورن

يؤكل الفوشار كوجبة خفيفة، و أحياناً كثيرة نستهلك كميات كبيرة منه، مما يتسبب لنا بانتفاخات بطنية. بالإضافة إلى ذلك، في أحيان كثير نضيف له الزبدة والكثير من الملح و أحياناً البهارات، التي ربما تزيد من حساسية الجهاز الهضمي. هل تحبون الفوشار؟ ينصح بتناول الفوشار الذي أعددتوه بأنفسكم مع القليل من الزيت النباتي وقليل من الملح.

الفلافل

هو الطعام الذي يتم عمله من الحمص المطحون و بعض التوابل ويتم قليه في الكثير من زيت القلي. القلي يجعل الطعام ثقيلاً على المعدة، و يطيل مدة الهضم مما يتسبب بالانتفاخات البطنية. أيضاً الإضافات التي يتم تقديمها بجانبه – البصل النيء، وسلطة الحمص، وخبز البيتا – كل هذه الأشياء تساهم في حدوث الانتفاخات والغازات. إذا كنتم لا تريدون التخلي عن وجبة الفلافل – تناولوا الفلافل المخبوز والحمص المصنوع في البيت.

الشعير و الحبوب

الكثير من الألياف الغذائية. الحبوب الكاملة

الشعير هو نوع شائع من البذور الذي تنتج منه الحبوب التي تحتوي على الألياف الغذائية، والفيتامينات والمعادن. كمية الألياف الكبيرة في الشعير يمكن أن تسبب الانتفاخات البطنية لدى الأشخاص الغير معتادون على تناول الألياف والحبوب الكاملة. يحتوي الشعير أيضاً على (الجلوتين) و من الممكن أن يتسبب في حدوث الانتفاخات و عدم الشعور بالراحة للكثير ممن لديهم حساسية للجلوتين. إذا كنتم حقاً تحبون الحبوب و لكنكم قلقون من نتائج تناولها، يمكنكم استبدالها بشعير اللؤلؤ الذي يعتبر خفيف و سهل الهضم، أو يمكنكم تناول حبوب كاملة أخرى، مثل الشوفان، و الأرز الكامل أو الحنطة السوداء.

المحلَيات الصناعية

امتصاص المحليات الصناعية يتم ببطء شديد في الجهاز الهضمي. السكرين

قد تكون التسمية التوضيحية على العبوة مغرية: ” بدون إضافة السكر “، ولكن ينبغي عليك دائماً التحقق مما يحتويه المنتج. المحليات الصناعية مثل “السوربيتول” و “الزيليتول” الموجودة في العلكة أو المنتجات المصنعة يمكن أن تسبب المشاكل في الجهاز الهضمي، الانتفاخات، و التشنجات، و الغازات، حيث يتم امتصاصها بشكل بطيء في الجهاز الهضمي. ولذلك، فمن المستحسن تجنب مضغ العلكة و استهلاك مشروبات الحمية الغذائية (Diet drinks) و المحليات الصناعية التي توجد في المشروبات الساخنة و الجاتوهات والأطعمة المشتراة.

 

تريدون الحصول على معدة مسطحة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *