الوقت يعالج كل شيء: أفضل الساعات لتناول الدواء

لكل نوع من الدواء وقت يكون فيه الأثر العلاجي له أكبر بكثير

تحدث أمراضنا أيضاً وفقاً لساعة الجسم البيولوجية و تتفاقم هذه الأمراض في أوقات معينة و منتظمة. ما هي الساعة التي يكون فيها ضغط الدم في أعلى مستوى له، ومتى تكون آلام المفاصل في ذروتها، و ماهي الساعة المثالية لتناول مضادات الهيستامين؟ الخبير يوضح ويجيب على الأسئلة

لكل نوع من الدواء وقت مثالي يكون فيه الأثر العلاجي له أكبر ما يمكن

اعتدنا على مر السنين على تلقي التعليمات بخصوص أوقات تناول الدواء، ” مرتين في اليوم “، أو ” في الصباح “، أو ” مع الوجبة ” . هذه التعليمات تأخذ بالحسبان انشغالنا بروتيننا اليومي و الراحة التي نسعى لها – فمن السهل أن نتذكر تناول الأدوية التي يجب أن نأخذها في الصباح، والأدوية تسبب أحيانا ألماً في البطن يستطيع الطعام أن يمنعه . لكن هذه الأوقات بالفعل تأخذ بالحسبان روتين حياتنا اليومي، لكنها لا تأخذ بعين الاعتبار أهمية التوقيت الذي يكون فيه للدواء أكبر فعالية علاجية قدر الإمكان.

قبل أكثر من خمسين عاماً، اكتشف العلماء أن الساعات البيولوجية التي توجد وتعمل لدى كل واحد منا بمعدل مختلف عن الآخر، تؤثر على عمل جهاز المناعة لدينا. على الرغم من ذلك، فإنه لا يوجد أي تغير في الطريقة المثالية لتوقيت تناول الأدوية. في الفترة الأخيرة، كان هناك تغير في موقف الأطباء والعلماء حيث تم الاهتمام بشكل أكبر بتأثير الزمن البيولوجي على الفعالية العلاجية للأدوية.

أظهرت الدراسات الحديثة أن بعض العلاجات الشائعة تعمل بشكل أفضل عندما يتم تناولها في أوقات معينة من اليوم:

الأسبيرين

الوقت المناسب لتناوله: قبل النوم

في عام 2014، فحص العلماء توقيت تناول الاسبيرين بين الناجين من النوبات القلبية الذين اخذوا منه جرعات في الصباح والمساء. بسبب قدرة الاسبيرين على الحد من نشاط الصفائح الدموية وتخثر الدم، فإنه غالباً ما يوصى به للذين عانوا من النوبات القلبية لتقليل مخاطرها المستقبلية. نشاط الصفائح الدموية يتبع الإيقاع البيولوجي اليومي، وهي تكون أكثر نشاطاً في الصباح. وجد الباحثون أن جرعة الاسبيرين في المساء كانت أكثر فعاليةً في الحد من نشاط الصفائح الدموية مقارنةً  بجرعة الصباح. بالإضافة لذلك، فإن المرضى الذين تناولوا الاسبرين في الصباح، عانوا من آلام في البطن.

لماذا تعمل جرعة المساء بشكل أفضل ؟ الجرعة الليلية من الأسبيرين منعت النشاط الزائد للصفائح الدموية، و لأنهم كانوا نائمين، لم يعاني هؤلاء المرضى من أوجاع في المعدة.

العقاقير المخفضة للكوليسترول

الوقت المناسب لتناولها: قبل النوم

قام العلماء بدراسة تأثير جرعة الصباح و جرعة المساء على خفض مستوى الكوليسترول. ينتج جسم الانسان الكوليسترول بكميات كبيرة بين عشية وضحاها. وجد العلماء ان العقاقير المخفضة للكوليسترول تعمل بشكل أكثر فعالية على تخفيض الكوليسترول عندما يتم تناولها قبل النوم.

أدوية ارتفاع ضغط الدم

( مثبطات ACE و ARB ، حاصرات بيتا (Beta blockers) )

الوقت المناسب لتناولها: قبل النوم

ضغط الدم يستمر في التغير طوال اليوم. يرتفع في الصباح وينخفض بنسبة من عشرة إلى عشرين في المئة خلال ساعات الليل. عندما يعاني الناس من ارتفاع ضغط الدم، تبقى مستويات ضغط الدم لديهم مرتفعة في الليل أيضاً. وجد العلماء الذين درسوا تأثير ضغط الدم الغير منخفض على النوبات القلبية ومخاطر السكتة الدماغية أن الأشخاص الذين تناولوا أدوية ضغط الدم المرتفع في الليل كانوا أقل عرضة للاصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية بنسبة 33 % ، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا ذات الأدوية في أوقات الصباح.

أدوية السرطان

الوقت المناسب لتناوله: قبل النوم

تنمو الأورام السرطانية بقوة خلال ساعات الليل. قام العلماء بتحديد المعدل اليومي الذي يتم فيه توزيع هرمونات الستيرويد التي تعرف باسم (جلايكورتيكود) ، أو GCS ، التي تعمل مع مستقبلات الخلايا. و في دراسات أجريت على الفئران، وجد العلماء أن إعطاء الأدوية المعدة لتثبيط مستقبلات الخلايا في الليل أدى إلى جعل الأورام أصغر مما كانت عليه.

أدوية الحساسية

(مضادات الهيستامين)

الوقت المناسب لتناولها: المساء

عادة ما تظهر الحساسية في ذروتها في الصباح و عند الاستيقاظ. غالباً ما تكون المواد المسببة للحساسية، التي تتراكم خلال الليل، هي السبب في أن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية يميلون إلى الاستيقاظ في الصباح و هم يعطسون ويتنفسون بشكل ثقيل و يلهثون.

أدوية التهاب المفاصل

الوقت الأنسب للتناول: السترويدات المضادة للالتهابات – بعد الظهر، للمساعدة في تخفيف الالتهابات الليلية. العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات  أربع ساعات قبل الحد الأقصى من الألم. أدوية التهاب المفاصل الرثياني  في وقت النوم.

تصل شدة الألم إلى ذروتها في الصباح، بعد ليلة من النوم. الساعات الأكثر سوءاً في اليوم بالنسبة لالتهاب المفاصل هي بين الساعة الثامنة و الحادية عشر صباحاً. ذلك لأن الجهاز المناعي يعمل بسرعة عالية خلال الليل مما يتسبب بزيادة الالتهابات.

أوقات أخرى موصى بها لتناول الأدوية الشائعة:

الأدوية المضادة للارتجاع المريئي – قبل الافطار

الأدوية المضادة للحموضة – بعد تناول الطعام

الفيتامينات – بعد الافطار

البروبيوتيك – مع وجبة الافطار

على أي حال، من المهم أن تتذكر دائماً استشارة الطبيب قبل إجراء أي تغييرات مهما كانت في روتينك العلاجي الحالي.

הזמן מרפא הכל: השעות הטובות ביותר לנטילת תרופות

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحدث أمراضنا أيضاً وفقاً لساعة الجسم البيولوجية و تتفاقم هذه الأمراض في أوقات معينة و منتظمة. ما هي الساعة التي يكون فيها ضغط الدم...
" />